تسعى كل المنشآت في المملكة العربية السعودية على اتباع تعليمات وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية دائماً والتي بدورها تسعى إلى تحقيق مستهدفات برنامج التحول الوطني 2020 انطلاقاً من رؤية المملكة 2030.

والآن وبعد التوقف لمدة شهرين ونصف فقد أعلنت وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية أنه حان الوقت لعودة الأعمال وفتح الأنشطة وفق الإجراءات الوقائية والتدابير الاحترازية المعلنة من وزارة الصحة، والجهات الإشرافية، وتجهيز مقراتها بما يتناسب مع الضوابط والتعليمات الصادرة بهذا الشأن،

وذلك لضمان عودة العاملين لممارسة أعمالهم مكتبيًا في بيئة عمل آمنة تحت شعارات

#نعود_بحذر

#كلنا_مسؤول

وبعد فتح الأعمال والأنشطة بشكل أكبر سوف تتسع الدائرة ويزيد أعداد العاملين والمستهلكين مما يحفز الدورة الاقتصادية وينعشها، وكما وضح معالي وزير الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية ستكون الموازنة بين متطلّبات الوقاية الصحية، واحتياجات الأنشطة الاقتصادية مطلب مهم لهذه المرحلة، حيث أن عودة الأعمال والأنشطة، لا تعني رفع الإجراءات الاحترازية، فالوعي بأسباب السلامة مازال مطلبًا أساسيًا لحماية المواطنين والمقيمين.


ومع اختلاف الإجراءات الاحترازية والتدابير الوقائية الخاصة في كلا القطاعين العام والخاص وصَّت وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية المنشآت بالاطلاع والالتزام بإجراءات القطاع الذي تنتمي إليه كل منشأة والتي عملت عليها وزارة الصحة بمشاركة جميع الجهات المشرفة على القطاعات.

وفيما يلي نستعرض بروتوكولات القطاع العام "للحد من انتشار مرض كوفيد-19" في ستة مراحل وفق ما صدر عن المركز الوطني للوقاية من الأمراض ومكافحتها، ووزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية:

المرحلة الأولى: قبل دخول مقر العمل:
  1. التقييم الذاتي للمخاطر الصحية من خلال تطبيق "موعد" التابع لوزارة الصحة.

  2. عدم السماح للموظفين المعرضين لخطر الإصابة حسب تعريف "وزارة الصحة ومركز وقاية الوطني" بالحضور للعمل، وإلزامهم بالعمل من المنزل.

  3. يقتصر دخول المباني الحكومية على موظفي المنشأة أو من يحملون مواعيد مؤكدة مسبقاً،  كذلك حث الجهات الحكومية على تبني وتطبيق نظام المواعيد الالكتروني لجدولة زيارات المراجعين للجهات الحكومية.

  4. في حال وجود مراجعين في الجهة، يجب الالتزام بلبس الكمامات القماشية أو ما يغطي الأنف والفم لجميع المراجعين وإدخال عدد معين في نفس الوقت بحسب المساحة المخصصة للمراجعين"مراجع لكل 10 متر مربع"، كذلك عمل مسافة آمنة للجلوس بين المراجعين. 

  5. منع شركات التوصيل "طرود وأغذية وغيرها" من دخول المباني والأدوار للتوصيل والاكتفاء بالتوصيل خارج المبنى، كذلك على الجهات الحكومية استخدام النظام الوطني الموحد للمراسلات الحكومية قدر الإمكان. 

اطلع على أبرز منتجات تغطية الوجه والأنف والفم من كمامات وملحقاتها وأقنعة وجه.



المرحلة الثانية: التنقل من أجل العمل:

اتباع البروتوكولات الاجتماعية وبروتوكولات قطاع النقل من أجل التنقل من وإلى العمل. 


اطلع على أبرز منتجات تغطية الوجه والأنف والفم من كمامات وملحقاتها وأقنعة وجه.

اطلع أيضاً على أبرز المعدات التي تساعد الأشخاص ذوي الاحتياجات الخاصة عند الانتقال

من مكان إلى آخر خارج المنزل،بالإضافة إلى أسطح للأرض كدليل إرشادي تحذيري للمكفوفين

وضعاف البصر، يؤشر إلى تغير درجة الارتفاع أو وجود عائق أو للتنبيه لعبور شارع

يمكن إضافتها داخل المراكز التجارية والحكومية أو أماكن العمل أو المنازل وغيرها.


المرحلة الثالثة: في مقر العمل:
  1. تمنع تجمعات المعايدة والفعاليات. 

  2. تمنع المصافحة.

  3. إعادة تنظيم مساحة المكاتب وضمان التباعد الجسدي بين الموظفين "متر ونصف إلى مترين" واستخدام الفواصل حيثما أمكن ذلك.

  4.  استخدام بوابات منفصلة لدخول الموظفين وخروجهم إن أمكن.

  5.  قياس درجة حرارة الموظفين وعدم السماح ألي شخص تزيد درجة حرارته عن 38 درجة مئوية بالدخول. 

  6. تطبيق سياسة "ساعات العمل المرنة" على جميع الموظفين.

  7. استخدام الملصقات الأرضية لبيان المسافة الآمنة الواجب تركها بين الأشخاص في طوابير الانتظار عند المداخل والمخارج. 

  8. يجب على جميع الموظفين ارتداء كمامات الوجه القماشية عند دخول مقر العمل ويجب التأكد من استخدامها طوال فترة وجودهم في الأماكن العامة في المقر.

  9.  منع الانتقال بين مناطق العمل المختلفة في المكتب دون تطهير اليدين.

  10. تنظيف وتطهير كافة المناطق الحيوية و الأسطح والأدوات المشتركة جيًدا وعلى نحو متكرر وفق جدول واضح وعلى مرأى من الجميع "مرة يومًيا على الأقل".

  11. الاعتماد على الاجتماعات الرقمية قدر الإمكان، وفي حال الحاجة الاجتماعات الحضورية، يجب التقييد بالتباعد بين الأشخاص"متر ونصف إلى مترين".

  12. استخدام الأكواب الورقية أو الشخصية للمشروبات.


اطلع على أبرز منتجات تغطية الوجه والأنف والفم من كمامات وملحقاتها وأقنعة وجه، وعلى أبرز  مستلزمات النظافة كالمناديل المعقمة (الوايبس) والمناديل والمعقمات الكحولية وسلات المهملات المغلقة وبخاخات معقمة بالرذاذ وأجهزة تنقية الهواء وأغطية القدمين وشرائط فحص كوفيد والتي تناسب مكاتب المنشأة. كذلك الأمر أجهزة التعقيم والتجفيف وأجهزة المناديل الورقية ذات الحساسات (السينسور)، لتجنب اللمس المستمر للآلة أو الجهاز من قبل الجميع.

ولم ننس أيضاً مستلزمات وحقائب الإسعافات الأولية وأجهزة قياس الحرارة أو حتى ميزان الحرارة عن بعد (الماسح الحراري)، أو كابين التعقيم، واللباس الواقي والقفازات. اطلع أيضاً على أسطح الأرض كدليل إرشادي تحذيري للمكفوفين وضعاف البصر،والتي يمكن إضافتها داخل المراكز التجارية والحكومية أو أماكن العمل أو المنازل وغيرها، والتي يمكن الاستفادة منها أيضاً بوضعها كعلامات وإشارات لمسافات التباعد الاجتماعي. انقر هنا.


المرحلة الرابعة: الأماكن العامة:
  1. إنفاذ التباعد الجسدي من خلال استخدام الملصقات الأرضية والفواصل. 

  2. تقفل صالات الأكل الجماعي والاستراحة وحاضنات الأطفال في المرافق الحكومية. 

  3. الصلاة في نفس الطابق وعلى السجادة الشخصية وارتداء الكمامة القماشية خالل صالة الجماعة مع مراعاة إبقاء مسافة بين المصلين.

  4. تخصيص غرفة عزل في المبنى. 

  5. تطهير الأماكن العامة بعد كل استخدام.


المرحلة الخامسة: التتبع والإبلاغ:
  1. إبلاغ السلطات المعنية في حال كانت درجة حرارة أحد الموظفين أعلى من 38 درجة مئوية وإحالة الموظف إلى إحدى منشآت الرعاية الصحية "وفقًا لتعليمات السلطات المعنية". 

  2. في حالة وجود إصابة إيجابية بمرض كوفيد-19 لموظف زار مكتب العمل، ينبغي الإعلان عن ذلك في القنوات المخصصة، وعزل جميع الموظفين الذين كانوا على اتصال بالحالة، وإغلاق المكتب للتطهير "حسب تعليمات السلطات المعنية". 


المرحلة السادسة: التوعية وتنفيذ الأنظمة:
  1.  تشجيع الموظفين على استخدام السلالم وتقليل استخدام المصاعد، حيثما أمكن ذلك. 

  2. وضع الفتات واضحة عند المداخل والأماكن العامة توضح البروتوكولات الوقائية للموظفين، وتشمل نقاط ومناطق الوقوف.

  3.  تعيين مدير بروتوكول للتأكد من اتباع البروتوكولات الموضوعة "مثل : مدير من إدارة الصحة والسلامة والبيئة". 

  4. توكيل فريق للعمل مع مدير البروتوكول لدعم تنفيذ البروتوكولات "مثل: فريق من إدارة الأمن".

  5.  إطلاع الموظفين على ما ينتظرهم عند عودتهم إلى مقر العمل وتدريبهم على ذلك "مثل: ممارسات العمل الجديدة، والتنقل الآمن". 

  6. تخصيص قناة استقبال آراء وردود الفعل من الموظفين للإبلاغ عن خرق البروتوكول أو لطرح أفكار جديدة، مثل: البريد الإلكتروني أو الحسابات على وسائل التواصل االجتماعي أو رقم هاتف.


وفي الختام وانطلاقاََ من رؤية سباما ميديكال.كوم في المساهمة بالرعاية الصحية وإعادة التأهيل نستعرض الضوابط الصحية الخاصة بتعليق الحضور لمقرات العمل في النطاق الأصفر خالل جائحة كوفيد 19، والتي وردت في بيان البروتوكولات الوقائية الصادر عن المركز الوطني للوقاية من الأمراض ومكافحتها، ووزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية:




سارع الآن باقتناء أهم مستلزمات المكاتب والمنشآت واجعل مكان العمل بيئة آمنة ومعقمة للجميع

حفظ الله بلادنا وولاة أمرنا، وكفانا الله وإياكم الشر